مجموعة افياء للاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة
محليات   ثقافة وفنون   تحقيقات وتقارير   أنشطة ومناسبات   رياضة   علوم وتكنولوجيا   دورات وورش عمل تطوع معنا   تطبيق الاندرويد   الخميس 6 محرم 1436 / 30 أكتوبر 2014
المقالات
من الصحف العربية
كيفية خفض السلوك الفوضوي لدى الأطفال من فئة متلازمة داون
كيفية خفض السلوك الفوضوي لدى الأطفال من فئة متلازمة داون
05-04-1430 02:30 AM

مـقـدمـة

تعتبر المهارات الاجتماعية ذات أهمية بالغة في أي من البرامج التدريبية التي تقدم للأطفال المعاقين عموماً وذهنياً بصفة خاصة.

عدم تنميتها أن يتجه اهتمامنا إلى محاولة تنمية هذه المهارات الاجتماعية نظراً لكون عدم تنميتها سيكون له تأثير على مجمل حياة الطفل وجوانب شخصيته من حيث توافق الشخص والاجتماعي، فنجد أن هؤلاء الأطفال غالباً ما يفتقرون إلى المهارات الاجتماعية في التعامل مع آقرانهم وإدراك المواقف الاجتماعية وفي الوقت نفس هي يعانون من الرفض الاجتماعي وسوء التكييف الشخصي والاجتماعي.

السلوك الفوضوي - تعريف

هو مجموعة استجابات تسبب إزعاجاً أو اضطراباَ في البيئة أو تمنع شخصاً آخر من القيام بعمله.

في غرفة الصف السلوك الفوضوي هو الاستجابات الفوضوية التي تعيق العملية التعليمية. (مثال) الإزعاج اللفظي إصدار أصوات غير ملائمة - التصفير - الغناء الخروج من المقعد أو تحريك المقعد بطريقة مزعجة - إلقاء الأشياء على الأرض.

1. الانضباط هو: عملية قبول للتعليمات والتوجيهات الصادرة للطلاب لسهيل القيام بما يسند إليهم من وظائف وأعمال.
2. الانضباط هو: عملية تقوم المدرسة فيها بسماعدة الطلاب على تبني القيم والمعايير التي تساعدهم في إيجاد مجتمع حر منظم.
3. الانضباط هو: تطبيق استراتيجيات تسهل حدوث أفضل قدر من التعلم والنمو الشخصي عند الطلاب عن طريق الاستجابة للحاجات الأكاديمية النفسية والشخصية لهؤلاء الطلاب كأفراد وللصف كمجموعة.


أنواع الانضباط:

1. الانضباط الفوضي / يطبق على طلبة من أشخاص أعلى.
2. الانضباط الــذاتــي / يتحول الضبط والنظام إلى مسألة انضباط ذاتي.
أسباب حدوث السلوك الفوضوي

1. التعبير عن الغضب أو الرغبة في الاستقلال.
الأطفال الذين يشعرون بالغضب أو المرارة ينتقمون عن طريق عدم الإمتثال وطورون سلوك الفوضوية كوسيلة لفرص استقلاليتهم وتأكيدها.

2. رفض تحمل المسؤولية.
كشكل من أساليب التعبير عن الاستقلالية أو الغضب ونتيجة للإشباع الذي يحصلون عليه من خلال الفوضوية وعدم الترتيب.

3. الإفتقار إلى مهارات الترتيب.
كنتيجة لأن الأطفال لا يملكون الدافعية الكافية لتعلم مهارات التنظيم أو لكونهم لم يتعرضوا لخبرة كيف يكونوا مرتبين (نشأوا في إطار بيئة لا تعطي التنظيم أهمية كافية) أو لأن الأطفال تلقوا حماية زائدة ولم يتعلموا الاستقلال.

4. الإحساس بالملل.
كنتيجة للأساليب التقليدية في التدريس وكذلك كون الأمور تسير على وتيرة واحدة طوال الوقت مما يؤدي إلى الملل والإنسحاب الذهني والبحث عن نشاطات أخرى أكثر تشويق (السلوك الفوضوي).



استراتيجيات خفض السلوك الفوضوي.

1. إيجاد جو من الإنتباه في غرفة الصف.
2. التقليل من الروتين في الصف.
3. تكليف الطالب بالقيام بنمط المهارات المكتملة.
4. الإدارة والتعلم الموجه ذاتياً.
5. الجماعات المرجعية (الرفاق واللأقران).
6. الثواب والعقاب.
7. تعديل السلوك.
من أكثر الأساليب فاعلية في معالجة السلوك الفوضوي.

1. تعزيز الاستجابات غير الفوضوية.
2. تجاهل السلوك الفوضوي.
3. ضبط المثير.
4. التنظيم الذاتي.
5. التصحيح الزائد.
6. الإقصاء عن التعزيز الايجابي.
إرشادات تساعد على خفض السلوك الفوضوي.

1. الإنتباه للأطفال عندما يحسنون التصرف وتجاهل السلوك غير المرغوب.
2. تكييف وتعديل الأنشطة لكل طفل حسب قدراته ومهاراته (غير سهله - غير صعبة).
3. تهيئة الأطفال للمواقف الجديدة وتزويدهم بالتعليمات وما نتوقعه منهم.
4. تقديم النموذج الجيد للأطفال ليتعلموا منه احترام الآخرين والإلتزام.
5. إنشغال الأطفال بأنشطة مشوقة أثناء أوقات الفراغ وتنويع الأنشطة.
6. استخدام الأساليب الوقائية الفعالة مع الأطفال الذين لديهم قابلية الإساءة التصرف.
7. تفهم حاجة الأطفال إلى اللعب والحركة والكلام والاستكشاف وتوفير الفرص لكافية لعمل ذلك.
القواعد الذهنية في ضبط الصف صورة من الكتاب.

القاعدة الأولى: درهم وقاية خير من قنطار علاج، تأكد من استعمال أساليب تقلل من مناسبات حدوث عدم الإنضباط الصفي.

القاعدة الثانية: حافظ على طبيعتك الخيرة، وراعي أن لا يكون ذلك على حساب معاملة الطالب. وهذا يعني أن نأخذ بالإعتبار أن الطلبة في أي صف (أي مرحلة نمائية) فإنهم يستجيبون للطريقة التي نعاملهم بها وليس ما نقوله لهم.

القاعدة الثالثة: لاحظ الوضع الصحي الصفي من مثل التهوية، والإضاءة، والحرارة، وطريقة الجلوس، وتوزيع المقاعد، فإن أي من هذه العوامل يمكن أن يؤثر على أداء الطلبة كأفراد أو كمجموعة سلباً أو إيجاباً.

القاعدة الرابعة: راعي أن تكون حازماً، وعادلاً، وودوداً. شعار المعلم.

القاعدة الخامسة: تجنب عقاب المجموعة الصفية في حالة إساءة السلوك من قبل طالب أو طالبين، إذ يندر أن يكون جميع طلبة الصف مسيئين.

القاعدة السادسة: تجنب الاستهزاء، أو التهكم، أو التهديد، أو التحرش بالطلبة حينما يكونوا في ظروف غير مرضية.

القاعدة السابعة: راعي أن تكون واضحاً في مبادئك، واثبت عليها، وتجنب التناقضات، ونمذج وذلك أمام الطلبة بوضوح وصراحة.

القاعدة الثامنة: راعي أن تكون شخصياً فورياً قدر الإمكان، أي أن تعاقب أو تؤدب فور وقوع الإساءة.

القاعدة الحادية عشر: تأكد من وعي الطالب ومنعهم لما فعله، وامنح المسيء الفرصة لتوضيح موقفه، وتفسيره للموقف.

القاعدة الثانية عشر: تسامح، وتناسى، وانسى الماضي.

القاعدة الثالثة عشر: ابحث عن أسباب السلوك السيء، فإذا كان السلوك مترتب عن ظروف سيئة، أو مواقف تعليمية ضعيفة مملة، ويمكن ألأن ينتج عن الإتجاهات السلبية تجاه المعلم أو مواقف التعلم. وحاول تفسير السلوك السيء على أنه مترتب عن ظروف خارجة عن إرادة الطالب المسيء، فالحل لا يمكن في إنزال العقوبة، بل في معالجة الأسباب المحرشة لذلك.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 625


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


تهاني توفيق
تقييم
4.72/10 (43 صوت)